recent
أخبار ساخنة

AMD تتخطى قيمتها 100 مليار دولار في الأسواق لأول مرة

الصفحة الرئيسية

AMD تتخطى قيمتها 100 مليار دولار في الأسواق لأول مرة

نشر السوق الأمريكي الكبير NASDAQ أرقاما جديدة بلغتها قيمة شركة AMD السوقية بعد أن تجاوزت المائة مليار دولار أمريكي لأول مرة في تاريخ الشركة حيث بلغ سهم الشركة مبلغاً قياسياً بلغ 86 دولار أمريكي. وقد بلغت الشركة هذا الرقم وتجاوزته سابقاً لكن ليس في ظروف مثل ظروف العالم الحالية حيث سجلت سعر 85.5 دولار أمريكي.
amd ولا intel
Image Credit: Photo by Vladimir Malyutin on Unsplash
وقد بدأت الشركة في التميز والظهور في السوق الشهر الماضي حين أعلنت الشركة الغريمة Intel عن مشاكل في معالجاتها المصنعة بعقدة تصنيع 7 nm التي عانت من بعض التأخيرات ومشاكل في التشغيل.
وتقوم شركة AMD بإستخدام السيليسيوم المصنع من طرف شركة TSMC التايوانية الشهيرة حيث تبني أيضاً معالجاتها بعقد تصنيع 7 nm والتي تختلف في بنياتها التصميمية في كثافة الترانزيستورات المستخدمة عن تلك التي يتم تصنيعها من طرف Idifferent التي تنطوي تحت نفس العلامة التجارية. وصرح خبير الأسواق لدى شركة جيفريز مارك ليباسيز في خبر سابق أن فشل شركة إنتل في تقنية 7 nm قد أحدث تغيرات كبيرة في الأسواق الخاصة بالمعالجات، وبناءاً على هذه الحقيقة التي لا يمكن تجاهلها صرح أيضاً أن شركة AMD ستقوم بتوسيع ريادتها على المستوى العالمي.
ويعتقد نفس المحلل أيضاً أن حصة AMD السوقية ستزداد بأكثر من 48 بالمئة في مجال تصنيع المعالجات في غضون السنة المقبلة، وإذا كان صحيح ما تم توقعه فإن أرباح كل سهم في السوق ستصل إلى قرابة السبع دولارات لكل سهم على حسب تقديرات مارك.
وبينما نحن نقوم بكتابة هذا الخبر فإن حصة AMD في السوق قد إزدادت بنسبة 9 بالمئة بمعدل إرتفاع بأكثر من 50 بالمئة خلال الشهر الجاري، وقد وصلت إلى مؤشرات نابداك المئوية اليوم.
ستعمل الشركة هذه السنة على إطلاق كل من Ryzen 400 الموجه لأجهزة الكمبيوتر المنزلية وبطاقة رسوميات Big Navi التي ستمثل  خطراً كبيراً على شركة Nvidia حيث تبسط الشركة يديها على نصفين للمعالجات وللبطاقات الرسومية للإستحواذ على السوق.
وسجلت الشركة اليوم أيضاً نجاحاً آخر بإعلان آبل أن جهاز iMac الجديد سيحمل في داخله بطاقة رسوميات Radeon Pro 5000 GPU الذي تم إختياره من بين العديد من البطاقات الأخرى كالأفضل لجهاز قزي سيتم الإعلان عنه قريباً. على كل حال، لقد نجحت إي أم دي في إقناع آبل أن بطاقتها الرسومية تستحق أن تدمج في حواسيب قوية إضافة إلى أجهزة كونصول الجيل القادم التي ستحمل مواد AMD بداخلها مما سيساعد إي أم دي بشكل كبير على زيادة أرباحها بشكل غير مباشر.
هل ستكون هذه نهاية intel كما قامت بخداع AMD سابقاً؟ أم هل ستكون Intel ذكية بما يكفي لتنطوي تحت راية AMD من جديد لنعود إلى سنوات قديمة كانت فيها الشركتين تحت مسمى واحد ومدير واحد. كلها تبقى أسئلة سيجيب عليها المستقبل القريب بتسجيل نجاحات وفشل.




google-playkhamsatmostaqltradent