recent
أخبار ساخنة

الحجر الصحي: الكبار والصغار يقضون أكثر من 100 ساعة أمام ألعاب الفيديو

الصفحة الرئيسية

الحجر الصحي: الكبار والصغار يقضون أكثر من 100 ساعة أمام ألعاب الفيديو

ألعاب الفيديو وكورونا
Image Credit: Photo By Ketut Subiyanto From Pexels
في حدث غير مسبوق، تعرض العالم قبل 4 أشهر من اليوم إلى أزمة جائحة كورونا التي عصفت بالأخضر واليابس، وبأكثر من 5 ملايير شخص في الحجر الصحي أصبحت ألعاب الفيديو الملاذ الآمن للكبار والصغار بعيداً عن الملهيات الغير جائزة والمحرمات.
وفي هذا التطور الذي يحدث منذ ربع سنة، قام موقع إلكتروني للأبحاث "RENTCafe" بمجموعة من الأبحاث طبقت على قرابة الخمس آلاف شخص بين كبير وصغير. والتي أسفرت عن نتائج لم تكن في الحسبان.
وبلا شك، يقضي الجيمرز أغلب أوقات الحجر الصحي إما في لعبتي ببجي أو فورتنايت، أو على أكثر تقدير لعبة بيس 2020. هذا ببساطة لأن أغلب العناوين الكبير لألعاب الفيديو التي كان مقرراً صدورها هذه السنة إما ألغيت أو ستتأخر إلى أجل آخر. ليطرح الجيمرز السؤال: كام سأستمر في اللعب، وماذا علي أن ألعب لأني أشعر بالملل؟
وإستناداً إلى الدراسة التي قام بها موقع RENTCafe مؤخراً فإن كل الأشخاص الذين تم إستجوابهم أقروا أن أوقات العب تضاعفت في أوقات الحجر الصحي. في الواقع، إرتفعت ساعات اللعب من 5 ساعات في الأيام العادية إلى أكثر من ثماني ساعات في أيام الحجر الصحي.
وكانت أغلب الألعاب التي إرتادها الجيمرز خلال هذه الفترة لعبة  Call of Duty، بينما فضل البعض بعض الألعاب التقليدية مثل Candy Cruch. وبشكل مفاجئ جائت فورتنايت في المركز الثالث بعد اللعبتين السابق ذكرهما؟ صراحة أرجح هذا للملل من اللعبة لأن الجميع غير وجهته لصيد الحيوانات في لعبة Animal Crossing.
إضافة إلى هذا فإن التقرير الأخير للدراسة التي قام بها الموقع كشف عن مصاريف الألعاب التي تضاعفت بأكثر من 81 بالمئة بالنسبة للمراهقين والشباب، وحوالي 50 في المئة بالنسبة لكبار السن.
وإذا كنت مهتما بأرقام إضافية للخبر، تفضل لزيارة موقع RENTCafe للمزيد من التفاصيل حول الدراسة.
إقرأ أيضاً:

google-playkhamsatmostaqltradent