recent
أخبار ساخنة

مكونات الكمبيوتر التي يجب ترقيتها للحصول على أفضل أداء لحاسوبك

الصفحة الرئيسية

 ماهي ترقيات الهاردوير التي تحسن من قوة حاسوبك للحصول على أفضل أداء

Image Credit: Pexels/unsplash
هل تعتقد أن حاسوبك يقدم أداء بالشكل المطلوب؟ أو يأخذ وقتا كبيرا للتشغيل أو لفتح برنامج الفوتوشوب؟
إذا كنت تواجه أحد المشاكل السابقة أنت تتسائل الآن: كيف لي أن أرقي حاسوبي لتقديم أفضل أداء؟ وماهو الجزء الأفضل لترقيته؟ ستجد كل إجاباتك في هذا المقال، بدءا من المعالج ونهاية باللوحة الأم.

أولا: ترقية ذاكرة الوصول العشوائية RAM

Image Credit: Unsplash (search word: hardware)
أرى أن أفضل طريقة لتسريع حاسوبك هو العمل على زيادة ذاكرة الوصول، وهي الطريقة الأسرع والأقل تكلفة. كما أن الذاكرة لا تتطلب معرفة كبيرة جدا بهاردوير الألعاب.
إذا لم تعمل سابقا على فتح صندوك حاسوبك، هذا هو المكان المناسب لك. ترقية الذاكرة تمدك بأداء لحظي كبير جدا، خصوصا للوظائف والمهام التي تحتاج قوة كبيرة مثل ألعاب الفيديو و الجيمنج، والقاعدة تقول: كلما كانت الذاكرة أكبر كلما كان الأداء أفضل.
وإليك هذا الدليل السريع لما تحتاجه من RAM:
·       أقل شيء 4 جيجابايت: هذه الفئة تناسب الإستخدامات العامة، مثل فتح متصفح كروم، بعض من التعديلات على الصور، أو التسجيل عبر تدفق الفيديو Video Streaming.
·       ستشهد تحسنا كبيرا إذا قمت بترقية ل 8 جيجابايت: هذه الفئة جيدة للمهام المتعددة والكثيرة، يمكنك فتح أكثر من 20 نافذة لمتصفح كروم، مع الفوتوشوب مفتوح في الخلفية. كما تمكنك هذه الفئة من لعب بعض الألعاب المتوسطة الجودة.
·       إذا قمت بترقية 16 جيجابايت أو أكثر: أنت في الطريق الصحيح للحصول على أفضل أداء، هذه الفئة موجهة للألعاب، تحرير الوسائط، أو العمل بأحدث برامج التصميم من أدوبي.
وإذا كنت تبحث عن الذاكرة المناسبة لحاسوبك أنصحك بإستخدام أداة PC Upgrade Advisor لمساعدتك في البحث عن المناسبة.

ثانيا: ترقية بطاقة الرسومات Graphics Card

Image Credit: Unsplash (search word: graphic cards)
وضعنا كارت الشاشة في المرتبة الثانية لأننا نظنها الأنسب للاعبين، أو بالأحرى هي أول شيء عليك إعتباره خلال تجميعك لحاسوب جيمر جديد. أما إذا كنت مصمما عاديا أرى أنه من غير الضروري ترقيتها للمستويات التي يحتاجها الجيمرز لأن معظم المعالجات الجديدة تأتي مدمجة بمحرك جرافيك مناسب حتى للألعاب.
الألعاب الأخيرة مثل قراند 6 أو نيد قور سبيد تتطلب محرك غرافيك قوي للعمل في وضع Ultra. وأظن أن كارت رسومات Radeon RX 5700XT تفي بالغرض. كما يمكنك مقارنة أداء جرافيك حاسوبك الحالي بنفسه بعد الترقية من خلال مواقع تقدم هذه الخدمة مثل: user benchmark.

ثالثا: ترقية سعة التخزين Storage

Image Credit: Pexels (search word: Storage)
النصيحة الأولى: إقتني وحدة تخزين مركزية سريعة!
هناك سببين وجيهين يدفعانك إلى ترقية الهارد ديسك الخاص بك: الأول أنك تعاني من نقص في سعة التخزين، والثاني أنك تريد أداء أكبر عن نقل، فتح، أو غلق الملفات. وأظن أنك حاولت حذف بعض الملفات الغير مهمة لكنك واجهت نفس المشكل، إذا قمت بإقتناء هارد ديسك خارجي جديد سيسهل عليك توصيله بالحاسوب مباشرة عبر منفذ يو أس بي، وأنصحك بأخذ سرعة الهارد بعين الإعتبار عند الشراء مثلا: إذا كان لديك قرص تخزين بسرعة 5200 دورة في الدقيقة، جرب إقتناء واحد بسرعة أكبر.
وأفضل طريقة لترقية سعة التخزين الخاصة بك من وجهة نظري، أن تقتني الأقراص الترانزيستورية SSD، هذه الأخيرة تستخدم السرعات الكبيرة للمواد النصف ناقلة لتعمل على نقل البيانات من قراءة وكتابة بسرعة البرق.
وبينما تتراوح السرعات العادية للهارد التقليدي بحوالي 150 ميغابيتس لكل ثانية، تصل سرعة القرص عالي السرعة إلى 3 أضعاف هذه السرعة، وهذا شيء ممتاز إذا كنت تريد تحميل بيانات ألعاب كبيرة خصوصا الأخيرة منها التي تتجاوز ملفاتها ال 100 ميغابايت.
وبعيدا عن الألعاب، الأقراص عالية السرعة تمد نظامك الكامل بالسرعة المناسبة، عند تشغيل النظام، أو حتى تشغيل برنامج قوي Heavy Program. والميزة السيئة في هذا النوع من الأقراص هو سعتها المحدودة وغلاء أسعارها، فهي لا توازي بين الأمرين، ولحل هذا جائت التكنولوجيا الهجينة SSHD التي تجمع بين التقنيتين، السرعة العالية وسعة التخزين الكبيرة.

رابعا: ترقية المعالج المركزي Processor

Image Credit: Unsplash (search word: processor)
يعتبر المعالج المركزي النواة الأساسية في أي كمبيوتر، وهو يعتبر الشرطي الذي يدبر حركة المعلومات ومعالجتها بسرعة لكي لا يحدث أي إكتظاظ أو تأخر. وقبيل مدة كان يعتبر الملحق الأغلى سعرا من بين جميع ملحقات الحاسوب.
والقيام بترقية المعالج لا تكون نافعة في بعض الأحيان إذا كنت لا تحسن التنسيق بين مختلف ملحقات حاسوبك. والعديد من إختبارات الأداء Benchmarks التي أجريت على بعض الترقيات المتوسطة أدت إلى تحسينات طفيفة في سرعات الحاسوب العامة (للمزيد من المعلومات راجع موقع: cpubenchmark.

خامسا: ترقية اللوحة الأم Motherboard

Image Credit: Unsplash (search word: Motherboard)
تعتبر ترقية اللوحة الأم الخاصة بجهازك أحد أصعب المراحل، لأنها تعتبر العصب الذي يصل كل الملحقات السابق ذكرها، وقد تحتاج إلى تغييرها حال تغييرك لملحق آخر لا يتوافق واللوحة الحالية لجهازك. وكما يحصل الكاتب على إنتاجية أكبر عند إقتناء كيبورد جديد ستحصل على أكثر إنتاجة إذا كانت كل المحقات  متوافقة مع اللوحة الأم في جهازك.
وبدلاً من التركيز على عامل السرعة والأداء، فكر بالموافقة بين جميع الملحقات، السرعة مهمة جدا، لكنها ليست الأمر الوحيد الذي يستحق عناء الترقية.

سادسا: مشكل عنق الزجاجة Bottleneck

Image Credit: Unsplash (search word: bottle) 
يعاني العديد من المستخدمين من مشكل عويص يواجههم إما بعد عمل ترقية لأحد ملحقات الحاسوب، أو حتى بعد شراء حاسوب جديد كليا. فقد يشتكي البعض من الحصول على جرافيك مناسب جدا لكن سرعة أقل، أو سرعة كبيرة وجرافيك سيء!، ويطلق على هذا المشكل "عنق الزجاجة". ويعتبر هذا الإسم تعريفا لظاهرة تحدث في الحاسوب تفوق قدرته الإنتاجية، مثال: خروج المصلين من المسجد بعد الجمعة، هذا الخروج المتزامن سيؤدي إلى حدوث إختناقات في المخارج الخاصة بالمسجد، نفس الأمر يحدث عندما تدمج بين معالج سريع جدا وكارت رسومات ضعيفة، بهذا أنت تجبر المعالج المركزي على العمل حسب قدرات الكارت فقط.
وغالبا ما يمكنك تجنب المشكل الحاصل بالبحث عن تجميعات حواسيب جيمر أو عادية جاهزة لأنها عادة تكون مجمعة بشكل صحيح خصوصا إذا كنت لا تتقن المجال جيدا.

 إقرأ أيضا:


google-playkhamsatmostaqltradent