recent
أخبار ساخنة

كيف تقتني بطاقة الرسوميات لحاسوبك : دليل بطاقات الرسوميات

الصفحة الرئيسية

كيف تقتني بطاقة الرسوميات لحاسوبك: دليل بطاقات الرسوميات

إقتني بطاقة الرسوميات القوية دون عناء إنفاق الكثير من المال

إذا كنت تلمح إلى إقتناء حاسوب جيمر جديد، لا شك أنك تعلم جيدا أن بطاقة الرسومات أهم بشكل لا يصدق حتى من المعالج المركزي. للأسف، في بعض الأحيان يخفق الجميع في التعرف على الكارت المناسب. وفي تسلسل المقال مع أنه طويل بعض الشيء قائمة من الأمور التي عليك أخذها بعين الإعتبار عندما تقرر شراء كارت الجرافيك في المرة القادمة.
بطاقة رسومات إنفيديا
Image Credit: Nvidia
ولا بد أنك إطلعت على دزينة من المعلومات في بعض المواقع الأخرى، لكني أضمن لك أنهم عالجوا الأمر بشكل سطحي أكثر من الواجب. لكننا سنحاول التعمق بشكل أسرع للإحاطة بالموضوع من كل الجهات.

نصائح على السريع

إحتفظ ببعض المال من أجل المعالج المركزي: إذا قررت صرف كل ما إحتفظت به السنة الماضية لشراء بطاقة الرسومات التي أخبرك عرب هاردوير أنها المفضلة لديه، أو أنها متوفرة في أقرب محل لديكم. أنصحك بالإحتفاظ ببعض المال للمعالج المركزي، لأنك ستفقد حتما شيئا ما عند وجود الفرق بين الهاردوير في حاسوبك. ستفقد الكثير من الإطارات خلال اللعب.

لا تهمل معدل التحديث Refresh Rate:

معظم البطاقات الجديدة كافية جدا للعب بجودة 1080 بيكسل ومع إطارات تبدأ من 30 وصولا إلى 60 إطار بالثانية، لكن الوصول إلى جودة أعلى تصل إلى 4K يتطلب الإحتفاظ بالمزيد من المال لتستطيع لعب أفضل وآخر الألعاب بهذه الجودة.

هل يتوفر حاسوبك على مساحة تخزين ومصدر طاقة قوي؟

قبل البدأ في أي عملية إختيار للهاردوير لا بد من التأكد أن صندوق الحاسب لديك يحتوي على مصدر جيد للطاقة يتناسب بشكل جيد مع مخارج توصيل البطاقة الجديدة التي ستقتنيها. كما أنصحك وبشدة بإقتناء قرص صلب كبير السعة لأن معظم الألعاب الجديدة تتراوح سعاتها ما بين 30 إلى 150 جيجابايت.

تأكد من الأسعار الحالية من موقع موثوق:

قد تجد العديد من المواقع والأسواق الإلكترونية تسعى جاهدة لتسويق ما إشترته من عتاد حواسيب لإعادة بيعه، وخلال تجولك في مواقع التواصل الإجتماعي قد تمر بك إعلانات لتخفيضات في أسعار الهاردوير. لكن بعض الأسعار قد تكون مغالطة ولا تصب في صالحك، لذا النصيحة الأولى هي أن تقوم بجولة دقيقة في الموقع الرسمي للبطاقة التي تنوي إقتنائها وأظن أن الخيار يقتصر على AMD و  Nvidia فقط.

لا تقتني البطاقات المزدوجة فهي لا تستحق العناء:

قبل بضع سنوات من اليوم، كانت البطاقات المزدوجة تعتبر الترند آنذاك حيث إعتقد الكثير أن إزدواجية البطاقات ستعزز من أداءها إلا أن شركات الإنتاج توقفت سريعا عن إنتاجها لوجود العديد من المشاكل التي تواجه المستخدمين أثناء إستعمالها، قد تجد بعضها حاليا في الأسواق لكنها لا تستحق العناء.

لا تفكر كثيرا في ال Overclocking:

إذا كنت تفكر في الحصول على المزيد من القوة أنصحك بإقتناء كارت جديد كل مرة عوض العمل على تسريع ودفع بطاقة رسومات حاسوبك الحالية إلى أقصى طاقاتها، لأنك إذا أسأت مراقبتها قد تقوم بحرق داراتها دون قصد. كما أن العديد من البطاقات تدعم تعزيزا بمعدل يصل إلى 10% فقط وهذا أمر لا يستحق عناء المجازفة.

من الأفضل Nvidia أو AMD

Nvidia RTX Series
Image Credit: Nvidia RTX
توجد العديد من شركات تصنيع بطاقات الرسومات حاليا عبر أنحاء العالم، لكن فقط 2 منها تعمل على تصنيع محركات الجرافيك التي تغذيها من الداخل وهما إنفيديا و إي أم دي، وبعد مدة قصيرة سيتم الإعلان عن أول بطاقة لإنتل  Intel Xe. AMD لديها قائمة من البطاقات المنافسة جدا، وتندرج هذه البطاقات ضمن البطاقات متوسطة ومخفضة السعر، ورغم إطلاق السلسلة الجديدة RX 5000 Series إلا أن Nvidia لا يمكن مجاراتها خصوصا آخر بطاقات RTX اليوم. وقد يتغير هذا مستقبلا بظهور سلسلة Big Navi الجديدة لكنها ستصطدم بإصدار Ampere GPUs من إنفيديا.
الشيء الأول الذي عليك أخذه بعين الإعتبار هو شاشة العرض الحالية لديك، هل تدعم  AMD FreeSync أم تدعم Nvidia G-Sync. تقوم التقنيتين السابقتين بمزامنة معدل التحديث بين بطاقة الرسومات وشاشة العرض خلال اللعب أو أي عرض لتجنب حدوث الإنقطاع. ويمكنك إقتناء بطاقة أخرى إذا كانت تدعم تقنية أخرى، لكن ومع التقدم الكبير الذي يشهده قطاع إنفيديا، سيكون هذا القرار صعبا بحكم أن كل الشاشات التي ستصدر مستقبلا ستدعم ال G-Sync في أول مقام.

ما المبلغ الذي تستطيع إنفاقه؟

أسعار بطاقات الرسومات تختلف بشكل كبير جدا، مع وجود طاقات ذات المستوى المنخفض تبدأ من أسعار تصل إلى 100 دولار، ووصولا إلى بطاقات قوية جدا تصل أسعارها من 1200 إلى 2500 دولار. وإذا كنت تواجه معضلة في المال لابد أن تقتني بطاقة بسعر لا يقل عن ال 200 دولار ولا يتجاوز ال 700 دولار للحصول على بطاقة تلبي رغبات ألعابك الجديدة.

كيف تختار بطاقة رسومات: ماهي الخصائص التي تستحق والتي لا تستحق العناء

إنفيديا آر تي أكس
Image Credit: Nvidia RTX Series
سعة تخزين بطاقة الرسومات: تعتبر هذه الخاصية حساسة جدا عند إتخاذك لقرار نهائي بإقتناء واحدة، إقتني بطاقة لا تقل سعة تخزينها عن 4 جيجابايت، أو 6 جيجابايت للمزيد من القوة التي تصل إلى 1080p في هذه السعة. وقد تحتاج في بعض الأحيان للمزيد من المساحة في بطاقة الرسومات للحصول على جودة تصل إلى 4K والبطاقة التي تصل بك إلى هذا الحد لا تقل عن سعة 8 جيجابايت.

عامل الشكل Form Factor:

يصنف عامل الشكل على أنه ذو أهمية كبيرة، لذا عليك أخذ بعين الإعتبار بجدية. أولا عليك التأكد من أن صندوق حاسوبك يحتوي على مساحة مناسبة لبطاقتك، حاول التطلع إلى طول و سمك البطاقة. معظم البطاقات تأتي بسمك متوسط ومنفذ متغير من واحد إلى ثلاثة منافذ. بطاقات الرسومات القوية تحتوي على فتحة أو فتحتين توسيع.

إستطاعة التصميم الحرارية TDP:

تعتبر هذه الخاصية وحدة لقياس الحرارة المنبعثة من الأجهزة، لكنها أيضا تعبر عن تقدير الإستطاعة بالواط التي يحتاجها جهازك للعمل بشكل جيد. وإذا كان صندوق حاسوبك يحتوي على مصدر طاقة بسعة 400 واط بمعالج مركزي يستهلك قرابة المائة واط وتريد إضافة كارت الرسومات Nvidia GTX 1080 Ti، فكر أيضا بإقتناء وحدة تغذية طاقة جديدة لأن 400 واط لن تكون كافية لذلك. على العموم إضافة حوالي 200 واط ستفي بالغرض حاليا، لكن وحدة 1 كيلوواط ستكون كافية بشكل كبير حيث لن تحتاج إلى تجديدها في التحديثات المستقبلية.

توصيلات الطاقة الكهربائية:

تصنف هذه الخاصية بدرجة مهمة، هذا لأن معظم بطاقات رسوميات الألعاب تستهلك أكثر من 75 واط والتي توفرها توصيلات PEIe 16x. تحتاج هذه الكروت في معظم الأحيان إلى توصيلات تحتوي متغيرات ذات 8 بين. وقد تحتوي البطاقات الواحدة على منافذ متغيرات 6 و 8. وإذا لم يحتوي مصدر التغذية في حاسوبك على هذه المنافذ قد تضطر إلى تجديدها.

المنافذ:

تصنف هذه الخاصية بدرجة مهمة جدا، بعض كروت الرسومات تحتوي على منافذ HDMI، بينما تعتمد أخرى على منافذ العرض العادية VGA. أحرص جيدا على الحصول على بطاقة رسومات تحتوي على المنفذ المناسب لشاشة العرض، وحبذا لو تكون HDMI لكي لا تضطر إلى إقتناء وصلة موائمة أو قد تحتاج بعض المرات إلى إقتناء شاشة جديدة كليا.

سرعة الميقاتية Clock Speed:

تصنف هذه الخاصية بدرجة مهمة نوعا ما،  لا تعتبر سرعة الميقاتية مهمة بشكل كبير، وقد تكون التحسينات متواصعة نوعا ما إذا قمت بتعزيز السرعة. المهم بشكل كبير هو عدد الأنوية والمعمارية الداخلية للبطاقة التي ستقتنيها.

معالجات التدفق CUDA Cores:

لا تقل هذه الخاصية أهمية عن سرعة الميقاتية، حيث تعطيك هذه الخاصية بعض المعلومات عن ما تحتاج لمعرفته في محاولة منك لمعرفة قدرة بطاقتك الحقيقية. ومقارنة عدد الأنوية في معمارية واحدة ذو معنى كبير مقارنة بمقارنة عدد الأنوية في معماريات مختلفة.

عمليات النقط العائمة: TFLOPS GFLOPS

تريليون عملية في نقطة عائمة بالثانية يعتبر مؤشر مهم عن القوة النظرية القصوى لبطاقة الرسومات، ولحساب هذه القيمة عليك بضرب سرعة الميقاتية في عدد الأنوية وضربه في الأخير في العدد 2. وبعد إجراء العملية الحسابية ستتمكن من الحصول على عدد العمليات العائمة في بطاقتك.

هل تدعم البطاقة الذكاء الإصطناعي ومسار الأشعة:

إنفيديا آر تي أكس 3000
Image Credit: Nvidia
إذا كنت تبحث عن الريادة في الأداء، عليك بإقتناء بطاقة رسومات بسعر متوسط على الأقل. ومع أداء عالي جدا من بطاقة مثل RTX 2080 Super أو أعلى، وهذه البطاقات على العموم تدعم الذكاء الإصطناعي في عملها كما تدعم الواقع المعزز. وبوجود العديد من الألعاب الجديدة التي تدعم هذه التقنيات. العديد من البطاقات التي كانت تعتر واعدة ومستقبلية تم إستثنائها من القائمة. لكن إذا كنت جيمر هاوي فقط لا أنصحك بالدخول في هذه التفاصيل المزعجة لأنها مكلفة بشكل لا يصدق.

الخلاصة:

وفي الأخير ولزاما مني لتوفير الأفضل للقراء، أنصح الجميع بإقتناء GTX 1650 Super لأنها أسرع بشكل كبير من المنافسة AMD RX 570 والتي تفوقها بسرعة تصل إلى 30%. كما تستهلك بطاقة إنفيديا الأخيرة طاقة أقل من المعتاد من البطاقات من نفس الفئة.
ويحتاج الهاردوير في بعض المرات إلى صبر طويل للوصول إلى أفضل خيار متاح في السوق ولو على حساب الوقت والمال، وأنت كذلك أتمنى أن تشاركني البعض من أفكارك أو بعضا من الأمور التي تعتقدها مهمة وأهملتها أنا في هذا المقال.
إقرأ أيضا:
مراجعة سلسلة كارت الشاشة Nvidia RTX 3000
تعرف على البنية التركيبية لبطاقة الرسومات   Graphics Card 
تاريخ سلسلة قراند 5 اللعبة العريقة، وموعد إطلاق قراند 6

google-playkhamsatmostaqltradent