recent
أخبار ساخنة

Google Stadia: مراجعة شاملة للمنصة

Image Credit: Google Stadia

Google Stadia: مراجعة شاملة للمنصة

قد تصبح منصة قوقل ستاديا مستقبل الألعاب، أو تصبح على الأرجح أكبر منصة Streaming على الإطلاق.
إذا كنت تمل القراءة الكثيرة، سنضع لك مراجعة شاملة وجامعة لجميع خصائص ستاديا في نص مدة قراءته دقيقتين على الأكثر، أما إذا كان لديك الوقت الكافي فتفضل بمواصلة القراءة للنهاية.
ملاحظة: قد لا تحتوي المراجعة السريعة بعض المعلومات المفصلة، للمزيد من المعلومات واصل القراءة حتى النهاية.

مراجعة سريعة لدقيقتين قراءة

Image Credit: Unsplash
كتعريف بسيط لمنصة قوقل ستاديا، هي عبارة عن منصة ألعاب سحابية. ما الذي يعنيه هذا؟ يعني أنك لن تحتاج لجهاز ألعاب Console أو جهاز كمربوتر جيمج قوي.
ما يميز ستاديا هو إتاحتها للألعاب في كل مكان، إنك لن تضطر إلى نقل حاسوبك الذي يزن أكثر من 10 كيلوغرامات عبر الطائرة للعب في بيت الأقارب في باريس، وإنك لن تستطيع نقله معك إلى شوارع الإيليزيه للعب بينما الجميع يلهو ويستمتع.
تضمن لك المنصة الوصول لكل الألعاب التي تحتويها المنصة في مكتبتها الإلكترونية. لم نجربها بعد في المنزل، لكننا نأمل المزيد من وراء هذه المنصة. وفي التحديث الأخير حصلت ستاديا على جودة 1440 بيكسل في كل المتصفحات، يعطي هذا التحديث الجديد تجربة ألعاب رائعة، ومع الخبر الأخير الذي أصدرته قوقل بأن لعبة The Elder Scrolls Online قد تم إطلاقها مجانا للمشتركين بصيغة Pro.
وبالقول أن قوقل قامت بمراجعة جميع الجوانب الخاصة بالمنصة، فقد إهتمت الأخيرة بكل الأجهزة المتاحة للعب من هواتف وألواح ذكية، أضف إلى ذلك التسجيل المتدفق Streaming عبر منصة يوتيوب لمشاركة ألعابك المفضلة مع متابعيك.
ويمكننا الآن من خلال عرض هذه الخصائص طرح السؤال التالي: هل إستطاعت Google Stadia التفوق على Playstation Now و Geforce Now ؟ جيد، من خلال كل التجارب التي قام بها اللاعبين، وأفصلهم المتواجدين على أغلب المنصات الآن أكدوا بشكل كبير على أن المنصة لا تعرف أي خلل ظاهر لحد الساعة، وبينما تعد Geforce بمكتبة ألعاب ضخمة، تضمن ستاديا اللعب بجودة 4K الشيء الذي لم تصل إليه إنفيديا بعد.
لكن لا يمكننا ضمان هذا، بما أننا نعيش في الشرق الأوسط أو شمال إفريقيا كعرب فإننا على الأرجح سنواجه بعض المشاكل بناءا على المسافة التي تفصلنا عن سيرفيرات المنصة، وسرعة الإنترنت المتدهورة في العالم العربي.
والمشكل الوحيد الذي يواجه ستاديا، مكتبة ألعابها المحدودة جدا، حيث توفر المنصة ألعابا بشكل كبير للمسجلين بصيغة Pro فقط، ليبقى الآخرين مجبرين على الإلتزام ببعض الألعاب فقط. إذا عالجت ستاديا هذه النقطة سيكون لها حظ وافر في عالم الألعاب مستقبلا.

أسعار وتاريخ إطلاق Google Stadia

Image Credit: Unsplash (search word: Stadia)
قوقل ستاديا متوفرة منذ نوفمبر الماضي سنة 2019، حيث تم إطلاقها لأكثر من 19 دولة عبر أنحاء أمريكا وأوروبا بسعر يتراوح بين 100 و 140 دولار للشهر الواحد. وبعد إنقضاء أول ثلاثة أشهر من الإشتراك الأول سيتحتم عليك دفع إشتراك شهري رمزي ب 10 دولارات للشهر الواحد، وأهم نقطة يجب عليك الإنتباه إليها هي أن حساب قوقل ستاديا سيرتبط ببطاقة واحدة من نوع Credit Card فقط وبالتالي أي دفع بأي طريقة أخرى سيكون مرفوضا من نظام المنصة.
توجد حاليا بعض الفروق الغير ظاهرة، وأهمها فروق البكجات المهداة لكل إشتراك، حيث تأتي نسخة ال Founders بوحدة تحكم زرقاء اللون، بينما تأتي النسخة Premiere بوحدة تحكم بيضاء اللون. وخلال سنة 2020 الجارية سيتم إطلاق المنصة مجانا شرط إقتناء وحدات التحكم التي ستتراوح أسعارها بين 50 إلى 70 دولار أمريكي.

ماهي الأجهزة التي تدعم تطبيق قوقل ستاديا

Image Credit: Google Stadia (Phone Platform)
يدعم تطبيق ستاديا كلا من النظامين Android و iOS، فبمجرد الدخول إلى المنصة، يمكنك عرض اللعبة مباشرة من التطبيق في واجهة Chromecast Ultra والتي تدعم النسختين السابق ذكرهما.
والخاصية المميزة والتي ميزت المنصة، هي إمكانية توصيل وحدة تحكم قوقل ستاديا Stadia Controller بأجهزة قوقل الشهيرة مثل Google Pixel 3, Google Pixel 3a والقيام بعملية ال Streaming مباشرة من هاتفك الذكي.
حقيقة، هناك العديد من الإيجابيات والسلبيات بخصوص توصيل وحدة التحكم مع ثلاث أجهزة في وقت واحد لكن هذه النقطة برهنت على تفوق قوقل على مختلف منصات الألعاب بإتاحتها فرصة التنقل بين الأجهزة في رمشة عين.

الألعاب الحصرية المتاحة للتسجيل المتدفق Streaming

Image Credit: Unsplash (search word: Stadia)
تعد ستاديا إحدى أكبر حقائب الألعاب في نظري، فهي تأتي بعد أكبر منصات شراء الألعاب والتوزيع الرقمي مثل ستيم و إيبك جيمز وغيرها من المنصات الرقمية. وبوجود Red Dead Redemption 2 و  Mortal Kombat 11 فهي تحصل على ثناء العديد من المستخدمين برغم أنها لا تحتوي على ألعاب شهيرة سوى السابق ذكرهما.
وتقرر سابقا السنة الماضية إطلاق ستاديا بإثني عشر لعبة مختلفة، لكن من حسن حظ المترقبين بحماس وبيوم قبل الإطلاق فقط تقرر إضافة عشر ألعاب أخرى للمنصة، وهذا التصرف من قوقل يعطي نظرة جيدة للاعبين لما ستقدمه قوقل مستقبلا.
لكن أشعر أن هناك تناقض ما يحدث لقوقل ستاديا، هو أمر مشابه لعنق الزجاجة، حيث توفر قوقل ألعاب بجودة 4K بينما توفر ألعابا لا تحتوي تلك الجودة من الأصل. وأظن أن هذا الأمر عائد لقوقل إذا كانت تريد دخول سوق الألعاب أو عالم هاردوير الألعاب عموما، أن تراجع هذه النقطة وتقوم بتوفير ألعاب جديدة مباشرة عبر منصاتها لإجبار اللاعبين على الإنقضاض على منصتها كما فعلت مؤخرا ذلك منصات رقمية مثل Epic Games بإطلاقها لأشهر الألعاب على مر الزمن مجانيا لمستخدميها.

أداء قوقل ستاديا في الألعاب

يقول تايلور، أحد مراجعي الألعاب الكبار. لا يسعني القول إلا التالي: ستاديا مذهلة جدا إذا أحسنت إستخدامها ووفرت لها الجو المناسب للعب من إنترنت عالي السرعة، فكل ما عليك هو توفير اتصال جيد بالانترنت وستقوم ستاديا بالباقي من عرض الألعاب بأفضل صورة وأكبر سرعة ممكنة.
يمكنك اللعب بجودة 720 بيكسل بسرعة انترنت تتراوح بين 7 و 10 ميغابايت في الثانية، بينما يمكنك القفر إلى جودة 1080 بسرعة بين 20 إلى 50 ميغابايت في الثانية، أما إذا كنت تبحث عن الكمالية كما قال تايلور، يمكنك اللعب بجودة 4K وبسعة مذهلة إذا استطعت التوصل بإنترنت بسرعة أكثر من 100 ميغابايت في الثانية.

قوقل ستاديا وآفاق ما بعد 2020

Image Credit: Unsplash (Search word: Future)
في تدوينة سابقة لقوقل، تم التصريح بأنه سيتم إضافة أكثر من 100 لعبة جديدة للمنصة، وهذا ما يريده جميع مشتركي المنصة، لكن لا يمكننا الجزم الآن في هذا الأمر حتى يتم الإعلان عنه رسميا. كما أضافت التدوينة أن ستاديا ستدعم في المستقبل القريب بعض هواتفي الأندرويد القوية غير البيكسل الخاص بقوقل.
وأظن أن معظم التحديثات القادمة التي ستقوم بها المنصة ستتمركز حول إضافة الألعاب، إطلاق بعض الألعاب مجانا لفترات أو كليا، عمل تحديثات للنظام وإضافة دعم مباشر لحل المشاكل التي تواجه اللاعبين، وغيرها من الخصائص التي تعطي أفضل تجربة خلال اللعب.

نصائح أخيرة حول قوقل ستاديا

منذ سنة أو أكثر وأنا أقرأ كثيرا حول ما ستقدمه ستاديا للألعاب عموما ولصورة قوقل الشخصية خصوصا، وبصراحة لم أجدها أنها أضافت شيئا يدفعني إلى شراء إشتراك سنوي مباشرة نهاية كل سنة. وإذا كنت تعتبر نفسك جيمر لا يعني أنه يمكنك شراء الإشتراك لأن 70 بالمئة منا لا يتوفر على إنترنت أكثر من 100 ميغابايت بالثانية.
الأمر الثاني إذا كنت أوفر بعضا من المال من شراء هاردوير الألعاب كل سنة أو سنتين سأدفعه في إشتراك الإنترنت عالي التدفق، لذا أرى أن قوقل قامت بحل مشكل، لكنها وضعت اللاعبين في مشكل في نفس الوقت وهو عدم قدرتهم على الإشتراك بمجرد معرفة التفاصيل، وهذا شيء نتمنى من قوقل أن تضع بعد المعايير الجديدة بخصوصه.

الألعاب التي ستضاف إلى ستاديا سنة 2020

هناك شائعات متبادلة عبر مواقع التواصل ومواقع مراجعات الألعاب يوحي بأن قوقل ستصدر ثلاث ألعاب جديدة في المنصة خلال هذه السنة، والألعاب المتوقعة ستكون:
·       Cyberpunk 2077
·       Doom Eternal
·       Gods and Monsters
·       Watch Dogs Legion
 إقرأ أيضا:

google-playkhamsatmostaqltradent