recent
أخبار ساخنة

كورونا: كيف تستخدم حاسوبك في المساعدة على تطوير لقاح فعال

الصفحة الرئيسية
Image Credit: Folding@Home

كورونا: كيف تستخدم حاسوبك في المساعدة على تطوير لقاح فعال

هذا المقال ليس ترويجي أو دعائي، وإنما يعبر عن رؤيتنا للعالم الحالي وآخر تطورات فيروس كورونا المستجد.
قد يرى البعض منكم الآن العنوان هزليا، أو بطريقة أخرى عنواناً لجذب القراء فقط. إذا كنت تظن هذا فإني أؤكد لك أنك لست على إطلاع إلا على 5 بالمئة من عالم التكنولوجيا. خلال سنة 2017 وفي محاولة مني في كسب بعض المال عبر العملات الرقمية التي غزت عالم الأموال، صادفت عملة ضعيفة الدعم لكنها مستدامة ولم تندثر منذ ظهورها للآن.
وبعدما قرأت جملة Support Scientists في موقع تعدين سحابي ظننت أن الأمر مزاح أو شيء من الإحتيال. وعلى عادتي رحت أبحث في محركات قوقل على إجابة مقنعة وصحيحة بقدر أستطيع به التخلص من شكي آنذاك. حينها وجد تعريفا كاملا عن عملة اللقاح أو CureCoin.
Image Credit: Unsplash - Data Center
عملة الCureCoin  هي عبارة عن عملة مستقلة ومشتركة بين ال SHA 256 أو مايعرف بالهاش سبيد، أو سرعة تشكيل العملات وبين ال Folding@Home Protein. مامعنى هذا؟ معنى هذا أنه يمكنك مساعدة العلماء على البحث عن لقاح للسرطان المستعصي مثلا أو بعضا من الأوبئة الأخرى إذا استثمرت مثلا 3 دولار في التعدين السحابي لهذه العملة بإعتبارها Charity.
حاليا المساعدات التي وجدتها في الموقع الذي تعرفت فيه على العملة Eobot بلغت حوالي المليوني دولار أمريكي. وبسعر زهيد جدا، تتاح لك فرصة العمر في التبرع ولو بدولار واحد في سبيل البحث العلمي، هذا لأن سعر العملة الحالي يبلغ 0.075 دولار للعملة الواحدة وهذا يعني أنه يمكنك شراء 13 وحدة بدولار واحد فقط.
وبتفشي فيروس كورونا حاليا عبر أرجاء العالم، أصبح تصرف أي فرد من أفراد المجتمع أمرا ضروريا للبحث عن علاج كامل أو حتى جزئي لوباء COVID-19. ولتطوير هذه الأدوية يحتاج الباحثين ومتخصصي الأوبئة بعضا من الوقت لإيجاد لقاح أخير لفيروس كورونا.
وقد تستطيع المساعدة في تطوير أي لقاح، وقد نشر بعض كتاب مدونة Folding@Home في منشور يطلبون من الناس تفعيل ال F@H Client لمساعدة الأطباء على تطوير لقاح لفيروس كورونا. وأدهوك لقراءة المقال من هنا لأنه مهم إذا كنت تتقن الإنجليزية، وقد بدأ الأمر بالتصاعد بعد تطوع العديد من الصحفيين ومشاركتهم للمنشور عبر وسائل التواصل الإجتماعي.
وقد صرح الموقع التقني الشهير TechRadar عن إطلاقه للخدمة في كل حواسيبه الحالية منذ أكثر من شهر تشجيعا للناس لفعل ذلك خصوصا أن معظم الأشخاص يستعملون حواسيبهم في ساعات الحجر.

ما الذي يمكنني المساعدة به عن طريق حاسوبي؟

Image Credit: Unsplash
هذا سؤال جيد سيطرحه كل شخص يرغب في التطوع، سنجيب على هذا السؤال بالتفصيل، ومع بعض الإحترازات التي يجب أخذها بعين الإعتبار خلال استخدامك لهذه التقنية.
وعليك أولا أن تعرف مدى قدرة حاسوبك على تشغيل ال Folding@Home، ويمكنك التعرف على هذا بطريقة سهلة من خلال النقر بالزر الأيمن للفأرة على إيقونة الحاسوب Computer أو مايعرف ب Poste de travail قديما واختيار خصائص من القائمة المنسدلة Properties لتظهر لك إعدادات حاسوبك كاملة من سعرة معالج وذاكرة حية ونسخة برنامج الويندوز الحالية.
وإذا كنت مستخدما لأجهزة الماك Mac يمكنك أيضا الإطلاع على هذه الإعدادات من خلال إقونة التفاحة ثم الضغط على About This Mac. وإذا لم تستطع البحث عن هذه الإعدادات يمكنك سؤال قوقل فهو سيجيبك بكل ترحيب وسعة صدر.
ولفهم أكثر كيف تعمل التكنولوجيا هذه سنحاول الشرح بإختصار وبشكل مفهوم للجميع، تستخدم مخابر البحث الكبيرة أو المتطورة جدا سيرفرات معالجة بيانات وإيجاد النتائج في هذه السيرفرات أمر متعلق بالهاردوير المستخدم فيها فإذا كانت سعة تحليل البيانات مثلا مليون سطر في الدقيقة، يمكننا تحليل 60 مليون سطر فقط في ساعة ومع سعات البيانات التي تقدر بالملايير حسب درجة صعوبتها فإننا نحتاج لأشهر لتحليلها وظهور النتائج.
يمكنك بكل بساطة المساعدة في البحث عن علاج لفيروس كورونا مثلا، بتشغيل حاسوبك ليشتغل بالتوازي مع هذه السيرفرات ويشاركها بعضا من ذاكرته وطاقة معالجته في تحليل أسطر لا تتجاوز الآلاف في الدقيقة. وبهذه تكون قد قللت من المدة التي يحتاجها العلاج النهائي ليتم الإعلان عنه.

كيف تقوم بتشغيل تقنية ال Folding@Home

Image Credit: Pexels
عندما تقرر المشاركة في هذا المشروع العالمي الذي سمع به قلة قليلة من الناس، التعامل مع برنامجه سهل جدا. ستبدأ أولا بتحميل برنامجهم الخاص من هنا، بعدها ستتبع بعض الخطوات لتثبيته على حاسوبك. وبعد إنتهاء التثبيت تقوم بتشغيل البرنامج مباشرة عبر الإيقونة التي تشبه بنية البروتين، وللتأكد أن البرنامج يعمل بشكل صحيح عليك أن تلاحظ وجوده أسفل في التاسك بار مع البرامج التي تشتغل في الخلفية.
ونبدأ الآن بنصائح الحفاظ على حاسوبك خلال استخدامك للتقنية، أولا التقنية ضارة لمن لا يعرف كيفية التصرف وضبط الاعدادات فهي ستعمل على تسخين حاسوبك بشكل كأنك تلعب لعبة ما من ألعاب الفيديو. لكن بعض الدراية باللغة الإنجليزية كافية بجعل التبرع مفيدا لك ولمخابر البحث الطبية.
أولا عليك إستخدام إعداد تحكم الويب، والذي من خلاله ستستطيع التحكم في النسبة التي تشارك بها ذاكرة حاسوبك بإختيار عالي، متوسط، أو ضعيف وهذا الإختيار يكون حسب قدرة حاسوبك على تحمل تحليل البيانات لأن تحليل البيانات يختلف تماما عن ألعاب الفيديو حتى ولو كان جهازك قويا جدا.
وينقسم مشروع Folding@Home إلى عدة مشاريع صغيرة وهي التي يمكنك إنهائها كل يوم أو ساعة أو 6 ساعات حسب قدرة جهازك. مثلا موقع The Verge إستخدم جهاز بمعالج AMD Ryzen3900X كن له الإستطاعة الكافية لإنهاء مشروع كل 15 دقيقة (معالج رايزن 9 هو الأقوى في فئته حاليا). نحن لا نريد منك هدر حاسوبك لقاء البحث عن علاج، لكننا نتطلع لمشاركو ولو قليل من ذاكرتك ومعالجك في خدمة البشرية.
الخلاصة
إن تفشي وباء كورونا المستجد دفع العديد من المنظمات والحكومات للتحرك للبحث عن لقاح فعال ضد الفيروس خصوصا منها الدول الغنية Wealthy Countries والتي قامت بصرف مبالغ طائلة وموراد بشرية لقاء إيجاد لقاح فيروس كورونا، هذه الخطوات كانت تحركات بشرية تهدف إلى حماية الشعوب عبر العالم كما تعبر عن الإنسانية التي يجب أن يتصف بها كل شخص.
وهذا المقال خطوة منا كذلك لإيصال هذه الرسالة النبيلة، كل حسب قدرته.

إقرأ أيضا:





google-playkhamsatmostaqltradent